English اتصل بنا الصفحة الرئيسية
معلومات عامة  
برنامج المؤتمر  
اللجنة المنظمة  
المشاركون  
الكلمات  
نشاطات  
أخبار الصحافة  
ألبوم الصور  
             المؤتمرات السابقة  
المؤتمر الرابع  
 
   
 
ابحث في أخبار المؤتمر
 
 

أتباع الديانات الثلاث يناقشون الأصولية الرافضة للحوار

الراية القطرية /

الأحد6/5/2007 م، الساعة 11:56 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة

مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الأديان يبدأ اليوم

تحت عنوان  القيم الروحية والسلام العالمي

  • أتباع الديانات الثلاث يناقشون الأصولية الرافضة للحوار
  • دراسة مقترحات عملية لتفعيل الحوار الإسلامي اليهودي وقيم السلام
  • د. عائشة المناعي: التركيز علي البعد الروحي تجنباً للدخول في جدل عقائدي

الدوحة - قنا:

تبدأ بفندق الماريوت مساء اليوم اعمال مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الاديان الذي يقام هذه السنة تحت عنوان القيم الروحية والسلام العالمي .

ويناقش المؤتمر من خلال اربع جلسات عدة محاور مثل اشكالية الحوار بين الاديان والبعد الروحي المشترك واثره في التعايش السلمي والتصوف روح الاديان السماوية بالاضافة الي محور بعنوان مقترحات عملية من اجل التواصل الروحي بين الاديان .

ويتناول المشاركون من اتباع الديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية بالنقاش جملة من المواضيع الهامة حول الاصولية الرافضة للحوار وصورة الاسلام في الغرب واشكالية التوحيد الالهي والتعددية البشرية والمرأة المسلمة والغرب واشكالية الحوار بين الاديان.

كما يتطرق المشاركون علي مدي ثلاثة ايام الي مواضيع تتصل بتجليات سلوكية للجانب الروحي للايمان والوحدة الروحية وافاق التواصل الانساني وروحانية الشعائر الدينية كأساس للتفاهم والكشف عن النفوس الدينية من خلال حوار الاديان والتعايش الروحي اساس التعايش الثقافي والحضاري.

وتركز الجلسة الاخيرة للمؤتمر علي تقديم مقترحات عملية من اجل التواصل الروحي بين الاديان لتعزيز وتفعيل الحوار الاسلامي اليهودي وقيم السلام.

ومن المنتظر ان يعلن خلال هذا الملتقي السنوي عن انشاء مركز لحوار الاديان بالدوحة حسبما ذكرت الدكتورة عائشة يوسف المناعي عميد كلية الشريعة والدراسات رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر.

ويصدر المشاركون في ختام المؤتمر عددا من التوصيات والمقترحات تتعلق بتعزيز الحوار والتواصل الانساني بين مختلف الاديان بغية ترسيخ قيم السلام والتعايش بين اتباع الديانات السماوية.

وفي تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية أشار الي أن مؤتمر حوار الأديان سيعلن في دورته الخامسة رسميا عن إنشاء مركز لحوار الأديان في الدوحة بينما أكد منظمو اللقاء انه سيتم التركيز علي الابعاد الروحية تجنبا للدخول في جدل عقائدي.

وقالت رئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتورة عائشة المناعي: ارتأينا هذا العام التركيز علي البعد الروحاني هربا من الخلافات التي تصعب مهمة الحوار في النواحي العقائدية المختلفة.

وأوضحت المناعي في حديث مع وكالة فرانس برس لا يمكن الاستمرار في التحاور في القضايا المختلف حولها مثل العقيدة وشكلها ثم نقول اننا نتحاور. هذا غير عقلاني ، مؤكدة ان الطابع الروحي الذي يجمع بين الاديان قضية جديدة ومهمة .

واعلنت المناعي التي تشغل ايضا منصب عميدة كلية الشريعة والدراسات الاسلامية في جامعة قطر اعلنت ان مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الاديان الذي سيستمر حتي الاربعاء سيشهد الاعلان رسميا عن انشاء مركز لحوار الاديان مقره الدوحة .

وكان البيان الختامي للدورة الثالثة من المؤتمر طالب بانشاء مركز دائم لحوار الاديان.

وتنظم هذه الدورة الخامسة من المؤتمر تحت عنوان القيم الروحية والسلام العالمي بمشاركة 150 شخصية تمثل الديانات السماوية الثلاث الا ان المناعي كشفت ان الفاتيكان لن يشارك علي الارجح في المؤتمر ولا الاسلامي يوسف القرضاي احد ابرز الدعاة في العالم العربي.

وقالت رئيسة المؤتمر ان ممثلي الفاتيكان لم يردوا علي الدعوات الموجهة لهم ، مشيرة الي ان السبب قد يعود الي خلافات مع بعض الدول الاسلامية .

وكانت محاضرة القاها البابا بنديكتوس السادس عشر في المانيا العام الماضي وتناول فيها علاقة الاسلام بالعقل والعنف، اثارت موجة احتجاجات واسعة في العالم الاسلامي.

وتغيبت شخصية دينية مهمة عن دورات سابقة للمؤتمر لاسباب تتعلق بخلافات دينية.

فقد سبق للشيخ يوسف القرضاوي ان تغيب عن الدورة الاخيرة بسبب مشاركة احبار يهود للمرة الاولي.

وقالت المناعي لفرانس برس وجهنا دعوة للشيخ يوسف القرضاوي لكنه لم يؤكد حضوره حتي الآن .

وحول المركز الذي سيتم اعلانه، قالت المناعي لصحافيين ان قطر عملت علي تشكيل اللجان المختصة بالمركز الذي سيضم لجنة استشارية يكون اعضاؤها من اتباع الديانات السماوية الثلاث الاسلام والمسيحية واليهودية.

وسيتم وضع المركز تحت اشراف جامعة قطر التي تشرف بدورها علي تنظيم مؤتمر حوار الاديان دوريا في الدوحة منذ خمس سنوات.

وحول ما اذا كان المؤتمر قد حقق تقدما في التقريب بين اتباع الديانات السماوية عبر دوراته السابقة، قالت المناعي اعتقد ان ثقافة الحوار بدأت تنتشر اكثر من السابق مشددة علي اهمية مواصلة الحوار في حد ذاته و تاصيله .

كما اكدت ان المركز سيكون ركيزة اساسية وعاملا مهما في تحريك هذا الحوار .

آخر الأخبار  
إففتح رئيس مجلس الشورى المؤتمر في تمام الساعة السابعة من مساء يوم 7 مايو 2007م وذلك في فندق ماريوت الدوحة

إختتم المؤتمر أعماله في الدوحة مساء يوم الأربعاء 9 مايو 2007 وذلك بتوصيات وبإعلان بإنشاء مركز لحوار الأديان في الدوحة

 
خدمة البريد الإلكتروني  
لتلقى أخبار المؤتمر
ادخل بريدك الإلكتروني
 
خدمات أُخرى  
الوقت في أنحاء العالم
قطر اليوم
أسعار العملات
الخطوط الجوية القطرية
مواقع تهمك
التأشيرات
وزارة خارجية قطر
الديوان الأميري القطري
مطار الدوحة الدولي
صور جوية
   
   

جميع الحقوق محفوظة© للجنة تنظيم المؤتمرات-2006 تصميم وتطوير (مكتب الدوحة الدولي)