English اتصل بنا الصفحة الرئيسية
معلومات عامة  
برنامج المؤتمر  
اللجنة المنظمة  
المشاركون  
الكلمات  
نشاطات  
أخبار الصحافة  
ألبوم الصور  
             المؤتمرات السابقة  
المؤتمر الرابع  
 
   
 
ابحث في أخبار المؤتمر
 
 

التميمي: نحتاج من الأمة كل شيء ماعدا الشجب والتنديد

الشرق / 8-5-2007

المؤسسات التي تحمل اسم القدس لم تقدم لها شيئاً يذكر
التميمي: نحتاج من الأمة كل شيء ماعدا الشجب والتنديد
حذر الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي ورئيس المحكمة العليا الشرعية من الصمت العربي والاسلامي على مايجري من تهويد متواصل لمدينة القدس قائلا ان المدينة التي تهم اكثر من نصف سكان العالم من مسلمين ومسيحيين تسعى اسرائيل اليوم لتحويلها إلى حي يهودي.

وأكد التميمي تفاقم معاناة الفلسطينيين جراء اجراءات التفتيش الاسرائيلية على المعابر التي تقصد من ورائها إذلال الشعب الفلسطيني، مضيفا ان التنقل بين المناطق الفلسطينية يعتبر عملية فدائية وان الفلسطيني الذي يتنقل بين مدينة واخرى اصبح يتعرض لشتى صنوف التنكيل من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلية.

واضاف التميمي الذي جاء متأخرا بعد انطلاق المؤتمر ان القتل على الحواجز العسكرية اصبح امرا مألوفا بالنسبة للاسرائيليين، كما ان هناك نساء يضعن مواليدهن على الحواجز، كما يتوفى مرضى على الحواجز قبل وصولهم الى المشافي، مضيفا انني خرجت من فلسطين منذ فجر يوم امس ولم يصل الى الدوحة قبل الثامنة والنصف مساء ولم يتمكن من الوصول الى العاصمة الاردنية عمان قبل الساعة الثالثة عصرا رغم ان المسافة لا تتعدى 70 كيلومترا، وان اجراءات الاحتلال على جسر الكرامة اجراءات مذلة تتعمد بها اسرائيل اذلال الشعب عبر التفتيش المهين، وقال إننا نأمل ان نتحرر من الاحتلال وانه جاء برسالة الى مؤتمر الدوحة ليعرض قضية بلاده وما تعانيه من إذلال لاتقبله أية شريعة سماوية.

ونوه بالتعاون الاسلامي المسيحي من اجل الدفاع عن القدس حيث تم انشاء الجبهة الاسلامية المسيحية للدفاع عن القدس ومقدساتها، وهي تقوم برصد تجاوزات الاحتلال بالقدس حيث ترتكب اسرائيل كل يوم انتهاكات صارخة لحقوق الانسان وتقوم بعملية تطهير عرقي في المدينة المقدسة لتهجير ابناء المدينة من المسلمين والمسيحيين وتمنعهم من الصلاة في المسجد الاقصى وكنيسة القيامة، كما ان الحفريات لم تتوقف ليل نهار وتعمل اسرائيل على تهويد المدينة المقدسة وعلى هدم المسجد الاقصى المبارك وقامت بعزل المدينة عن محيطها الفلسطيني بجدار الفصل العنصري وبنظام استيطاني يلف المدينة من جميع جوانبها ومن ثم تحويل المدينة الى حي يهودي وقامت بانشاء بؤر استيطانية في محيط المسجد الاقصى وتقوم ببناء عدد من الكنس امام الابواب وكنيس تحت اساسات المسجد الاقصى وهي اجراءات نرصدها ونستغيث بالامة وبالعالم فالقدس ليست شأنا فلسطينيا وانما لها علاقة بعقيدة ودين اكثر من نصف سكان الارض من المسلمين والمسيحيين.

وقال اننا نستغرب هذا الصمت المريب من المجتمع الدولي وقال ان لجنة القدس التي انشئت بعد حريق المسجد الأقصى عام 69 وما انبثق عنها من لجان لم تقدم شيئا حتى الآن معربا عن اسفه من ان كل المؤسسات والهيئات واللجان التي تحمل اسم القدس لم تقدم للقدس شيئا يذكر حتى الآن بينما يهب ملياردير يهودي من اصل امريكي يدعى ميسكوفيتش للتبرع من ماله الخاص بمئات الملايين من الدولارات لتعزيز الاستيطان الاسرائيلي في القدس، مضيفا ان اسرائيل ماضية في حفرياتها وتنفيذ مخططاتها ولا تلتفت لصياح الامة او بيانات الشجب والتنديد، وتسير نحو هدم المسجد الاقصى وللاسف فإن الامة تعرف ذلك وتقف موقف المتفرج ولا ندري ما اصابها، وقال اننا نعيش الاحتلال وهو يحاول ان يمزق الشعب، وقال إن قضيته مع الاحتلال التي تنظرها المحكمة الاسرائيلية اليوم سياسية والهدف منها ابعاد الشعب الفلسطيني عن مدينة القدس والمسجد الاقصى وتكميم افواه الشخصيات الوطنية والدينية التي تحاول ان تفضح جرائم الاحتلال.

وحول المطلوب من الدول العربية الآن قال التميمي:مطلوب كل شيء ماعدا التنديد والشجب والاستنكار وان امة تعدادها يفوق المليار وثلث المليار وتنتشر في 58 دولة لاشك بأيديها اوراق كثيرة غير الشجب والاستنكار، وتستطيع ان تضغط على امريكا واسرائيل لوقف تهديداتها للقدس والمسجد الأقصى.

ورداً على سؤال حول امكانية جلوسه مع احد الحاخامات المشاركين في مؤتمر الدوحة قال د. التميمي انني جئت لأعرض قضيتي على المشاركين في المؤتمر لان القدس مغيبة وجئت لأقول للمشاركين ان القدس في خطر حقيقي، دون ان يعنيني من يكون موجودا.

وحول ما سينقله للجانب القطري قال سوف أضع المسؤولين القطريين في صورة ما يجري في القدس قائلا إننا نشعر بان قطر تهتم اكثر من غيرها بالشأن الفلسطيني بما خصصته من وقفيات ومشاريع يعود ريعها لصالح دعم القدس والتصدي لمحاولات تهويدها.

آخر الأخبار  
إففتح رئيس مجلس الشورى المؤتمر في تمام الساعة السابعة من مساء يوم 7 مايو 2007م وذلك في فندق ماريوت الدوحة

إختتم المؤتمر أعماله في الدوحة مساء يوم الأربعاء 9 مايو 2007 وذلك بتوصيات وبإعلان بإنشاء مركز لحوار الأديان في الدوحة

 
خدمة البريد الإلكتروني  
لتلقى أخبار المؤتمر
ادخل بريدك الإلكتروني
 
خدمات أُخرى  
الوقت في أنحاء العالم
قطر اليوم
أسعار العملات
الخطوط الجوية القطرية
مواقع تهمك
التأشيرات
وزارة خارجية قطر
الديوان الأميري القطري
مطار الدوحة الدولي
صور جوية
   
   

جميع الحقوق محفوظة© للجنة تنظيم المؤتمرات-2006 تصميم وتطوير (مكتب الدوحة الدولي)