English اتصل بنا الصفحة الرئيسية
معلومات عامة  
برنامج المؤتمر  
اللجنة المنظمة  
المشاركون  
الكلمات  
نشاطات  
أخبار الصحافة  
ألبوم الصور  
             المؤتمرات السابقة  
المؤتمر الرابع  
 
   
 
ابحث في أخبار المؤتمر
 
 

قاضي قضاة فلسطين... كل لجان وهيئات القدس لم تقدم للمدينة شيئا يذكر

الثلاثاء8/5/2007 م، الساعة 03:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
قطر تقدم أكثر من غيرها للأقصي المبارك

قاضي قضاة فلسطين... كل لجان وهيئات القدس لم تقدم للمدينة شيئا يذكر

  • جئت أنقل وضع المدينة المباركة القاتم للمسؤولين القطريين

الدوحة -أيمن عبوشي :
قال فضيلة الشيخ تيسير رجب التميمي، قاضي قضاة فلسطين إن دولة قطر تهتم أكثر من غيرها بقضية القدس الشريف والشأن الفلسطيني بشكل عام، وأضاف رئيس مجلس القضاء الشرعي في فلسطين علي هامش تصريحات في مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الأديان أمس، بأن مشاركته في المؤتمر تترافق كذلك مع لقاءات من المرتقب أن يجريها مع المسؤولين القطريين لينقل لهم الصورة القاتمة للأوضاع التي يعيشها المسجد الأقصي المبارك..

وأوضح الشيخ التميمي بأنه يشارك في مؤتمر الدوحة لحوار الأديان كي يعرض قضية القدس علي المشاركين.. خاصة وأن القدس مغيبة وأضاف بأنه جاء ليقول للمشاركين في هذا المؤتمر من مسلمين ومسيحيين ويهود، إن القدس في خطر حقيقي، وهي المدينة التي تتصل بعلاقة دينية مع نصف سكان الأرض مؤكدا بأن إسرائيل تعمل علي تحويلها إلي حي يهودي وقال الشيخ التميمي إنه غير معني بالحضور اليهودي في المؤتمر مؤكدا أن رسالته سوف يوصلها للمعنيين في هذا المؤتمر.

وقال الشيخ التميمي في تصريحات صحفية، إن المطلوب من العالمين العربي والإسلامي كل شيء عدا التنديد والاستنكار والشجب .. وأضاف قاضي قضاة فلسطين إن هذه الأمة يصل تعدادها إلي مليار ونصف المليار نسمة، يعيشون في ثمانية وخمسين دولة وبيد هذه الدول أوراق كثيرة تستطيع أن تضغط من خلالها علي إسرائيل.. أو الولايات المتحدة الأمريكية التي بوسعها أن تمارس ضغطا علي إسرائيل كي تتوقف عن الانتهاكات التي تقوم بها حاليا.. .

وأوضح التميمي بأن منظمة المؤتمر الإسلامي التي تأسست بعد حريق المسجد الأقصي المبارك عام 1969 والتي انبثقت منها لجنة القدس برئاسة العاهل المغربي، والتي انبثقت منها كذلك بيت مال القدس.. كل تلك المؤسسات واللجان والهيئات التي تحمل اسم القدس لم تقدم للمدينة المباركة شيئا يذكر.. . وأضاف الشيخ التميمي بأن مليارديرا يهوديا أمريكيا ميسكوفيتش تبرع لوحده بمئات الملايين من الدولارات لتعزيز الاستيطان الإسرائيلي في القدس الشريف.

ولفت الشيخ التميمي إلي أن إسرائيل ماضية في حفرياتها وفي تنفيذ مخططاتها و لن تلتفت إلي صياح الأمة وبياناتها من شجب واستنكار.. لأنها تعرف بضاعة هذه الأمة التي لا تغني أو تسمن من جوع.. وأضاف قاضي قضاة فلسطين بأن إسرائيل تسير للأسف نحو هدم المسجد الأقصي مبينا بأن الأمة تعرف ذلك.. مشيرا إلي أنه لا يعرف ما الذي أصاب الأمة التي تقف موقف المتفرج لكل ما يحدث للقدس وما يجري في فلسطين.. .

وإزاء الجهود التي يقوم بها الشيخ رائد صلاح وعرب الداخل من أجل وقف الحفريات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصي.. قال الشيخ التميمي إن هذه جهود شعبية من قبل الشيخ صلاح ومن جميع العلماء وأبناء الشعب الفلسطيني، لمحاولة الاحتجاج علي ما تقوم به إسرائيل، لكنه أكد أن هذه الجهود المحدودة يجب أن ترفد بجهود أكبر من قبل الدول العربية والإسلامية لوقف إسرائيل عند حدها.

وألقي الشيخ التميمي باللائمة علي الحصار الدولي المفروض علي الفلسطينيين في تشتيت انتباه السلطة الوطنية الفلسطينية عن الأوضاع التي يعيشها المسجد الأقصي.. وأشار الشيخ التميمي إلي أن الاحتلال بين ظهرانينا مؤكدا بأنه يحاول تمزيق الجسد الفلسطيني. وأقر الشيخ التميمي بأن القوي والفصائل الفلسطينية تحاول الاهتمام بالشأن الداخلي وتوفير القوت الضروري للشعب الفلسطيني الذي عجزت عن الإيفاء به بسبب الحصار الخانق علي الشعب الفلسطيني.

وكشف الشيخ التميمي بأنه واجه العديد من الصعوبات قبل الوصول إلي الدوحة للمشاركة في المؤتمر، وقال قاضي قضاة فلسطيني طبعا كان هناك صعوبات.. كما هي الصعوبات دائما في التنقل بين المدن الفلسطينية، الأمر الذي يعتبر عملية فدائية، لأن الفلسطيني الذي يتنقل بين مدينة وأخري يتعرض لشتي أصناف التنكيل والإذلال وحتي القتل علي الحواجز العسكرية.. وأضاف بأن هناك العديد من النساء اللواتي يضعن حملهن علي الحواجز، ومرضي يموتون في طريقهم إلي المشافي، والطريق من مكان إلي مكان صعب للغاية وأوضح التميمي بأنه خرج من فلسطين فجر أمس ولم يتمكن من الوصول إلي عمان، رغم قرب المسافة التي لا تتجاوز السبعين كيلو مترا.. إلا الساعة الثالثة بعد الظهر..مشيرا إلي صعوبة إجراءات الاحتلال علي جسر الملك الحسين جسر الكرامة والإجراءات الإسرائيلية المذلة، مؤكدا بأن إسرائيل تتعمد من خلال إجراءاتها إذلال الشعب الفلسطيني عبر التفتيش المهين.

وأوضح الشيخ التميمي بأنه جري إنشاء الجبهة الإسلامية المسيحية للدفاع عن القدس ومقدساتها.. لافتا إلي انعقاد مؤتمر صحفي أمس الأول تناول التقرير الثاني لعمل اللجنة، مؤكدا بأن اللجنة تقوم حاليا برصد إجراءات الاحتلال في القدس وهي كثيرة.. في كل يوم تقوم إسرائيل بانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان وتقوم بعملية تطهير عرقي في المدينة المقدسة وتقوم بإجراءات لتهجير أبناء المدينة من المسلمين والمسيحيين.. . وأضاف الشيخ التميمي بأن إسرائيل تمنع أبناء الشعب الفلسطيني من الديانتين من الصلاة في المسجد الأقصي وكنيسة القيامة مؤكدا بأن الحفريات لا تزال مستمرة لم تتوقف لحظة واحدة.. وبين بأن إسرائيل تعمل علي تهويد المدينة المقدسة، وهدم المسجد الأقصي المبارك وعزل المدينة عن محيطها الفلسطيني.. بجدار الفصل العنصري وبحزام استيطاني يلف المدينة من جميع جوانبها، وقال إن إسرائيل تقوم الآن بتهويد المدينة عبر تحويلها إلي حي يهودي، حيث قامت بإنشاء البؤر الاستيطانية في الحي الإسلامي، وفي محيط الأقصي، وقال إنها تقوم الآن ببناء عدد من الكنس في باب السلسلة وباب القطانين.. وباب الساهرة وقامت بإنشاء كنيس تحت أساسات الأقصي المبارك.. ونرصد كل هذه الإجراءات ونستغيث بالأمة والعالم.. فالقدس ليست شأنا فلسطينيا بل لها علاقة بعقيدة ودين بأكثر من نصف سكان الأرض من المسلمين والمسيحيين، ونستغرب هذا الصمت المريب من المجتمع الدولي.. .

من ناحية ثانية كشف الشيخ التميمي بأن عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني تولي ملف القدس قبل أيام قليلة خلفا لفيصل الحسيني الذي رحل قبل سنوات وكان مسؤولا عن الملف.

آخر الأخبار  
إففتح رئيس مجلس الشورى المؤتمر في تمام الساعة السابعة من مساء يوم 7 مايو 2007م وذلك في فندق ماريوت الدوحة

إختتم المؤتمر أعماله في الدوحة مساء يوم الأربعاء 9 مايو 2007 وذلك بتوصيات وبإعلان بإنشاء مركز لحوار الأديان في الدوحة

 
خدمة البريد الإلكتروني  
لتلقى أخبار المؤتمر
ادخل بريدك الإلكتروني
 
خدمات أُخرى  
الوقت في أنحاء العالم
قطر اليوم
أسعار العملات
الخطوط الجوية القطرية
مواقع تهمك
التأشيرات
وزارة خارجية قطر
الديوان الأميري القطري
مطار الدوحة الدولي
صور جوية
   
   

جميع الحقوق محفوظة© للجنة تنظيم المؤتمرات-2006 تصميم وتطوير (مكتب الدوحة الدولي)