English اتصل بنا الصفحة الرئيسية
معلومات عامة  
برنامج المؤتمر  
اللجنة المنظمة  
المشاركون  
الكلمات  
نشاطات  
أخبار الصحافة  
ألبوم الصور  
             المؤتمرات السابقة  
المؤتمر الرابع  
 
   
 
ابحث في أخبار المؤتمر
 
 

الشرق القطرية / الإعلان عن تأسيس مركز لحوار الأديان في الدوحة ..قطر تستضيف مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الأديان

تاريخ النشر:يوم الخميس ,3 مايُو 2007 3:30 أ.م.

 

غنوة علواني :
تستضيف قطر مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الأديان تحت عنوان القيم الروحية والسلام العالمي وذلك خلال الفترة من 7 ولغاية 9 الجاري ويسلط المؤتمر الضوء على اشكالية الحوار بين الاديان والبعد الروحي المشترك واثره في التعايش السلمي والتصوف روح الاديان السماوية، اضافة الى محور بعنوان مقترحات علمية من اجل التواصل الروحي بين الاديان..
وقد أكدت الدكتورة عائشة يوسف المناعي عميد كلية الشريعة والدراسات الاسلامية ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر انه سيتم الاعلان خلال المؤتمر عن إنشاء مركز لحوار الاديان في الدوحة، وأشارت في هذا السياق الى ان الحديث خلال الجلسات سيكون بالتساوي بين اتباع الديانات معربة عن اعتقادها بوجود مشاكل في الحوار بشكل عام مثل التعصب للرأي والتشدد والمغالاة والمذهبية الدينية.

بحضور أكثر من 150 مشاركاً وكبار رجال الدين ..قطر تستضيف مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الأديان الإثنين المقبل
د. عائشة المناعي: إشكالية الحوار بين الأديان والبعد الروحي أهم المحاور
الإعلان عن تأسيس مركز لحوار الأديان في الدوحة

تستضيف قطر مؤتمر الدوحة الخامس لحوار الاديان تحت عنوان «القيم الروحية والسلام العالمي»، وذلك خلال الفترة من 7 ولغاية 9 الجاري ويسلط المؤتمر الضوء على اشكالية الحوار بين الاديان والبعد الروحي المشترك واثره في التعايش السلمي والتصوف روح الاديان السماوية اضافة الى محور بعنوان مقترحات علمية من اجل التواصل الروحي بين الأديان.. وسيثري محاور النقاش خلال الجلسات عدد كبير من المفكرين والعلماء ورجال الدين المسلمين والمسيحيين واليهود من كافة دول العالم وبمشاركة اكثر من 150 شخصية عربية وعالمية.

وقد أكدت الدكتورة عائشة يوسف المناعي عميد كلية الشريعة والدراسات الاسلامية ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر ان المشاركين هم من اتباع الديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية وسيتناولون في اطار محاور البحث المذكورة جملة من المواضيع المهمة مشيرة الى ان المحور الأول سيكون حول اشكالية الحوار بين الأديان وسيتطرق لقضايا من قبيل الأصولية الرافضة للحوار وصورة الاسلام في الغرب واشكالية التوحيد الالهي والتعددية البشرية والمرأة المسلمة والغرب واشكالية الحوار بين الاديان، وبينت ان موضوعات مثل تجليات سلوكية للجانب الروحي للايمان والوحدة الروحية وافاق التواصل الانساني وروحانية الشعائر الدينية كأساس للتفاهم والكشف عن النفوس الدينية من خلال حوار الاديان والتعايش الروحي اساس التعايش الثقافي والحضاري سيتم بحثها ومناقشتها في اطار محور البعد الروحي المشترك أما محور روح الاديان السماوية فسيتناول على حد قولها الذوق الموسوي والعيسوي في التصوف الاسلامي وروحانية الاديان والحوار والتصوف برؤية مسيحية ورؤية يهودية، وقالت د المناعي ان هناك العديد من المحاور الاخرى سيتم تناولها خلال المؤتمر حيث ستقدم مقترحات عملية من اجل التواصل الروحي بين الاديان وذلك في الجلسة الاخيرة من المؤتمر وسيطرح بالبحث والنقاش موضوع الحوار الاسلامي اليهودي وقيم السلام والتواصل الروحي بين الاديان. واكدت الدكتورة المناعي انه سيتم الاعلان خلال المؤتمر عن انشاء مركز لحوار الاديان في الدوحة، واشارت في السياق الى ان الحديث خلال الجلسات سيكون بالتساوي بين اتباع الديانات معربة عن اعتقادها بوجود مشاكل في الحوار بشكل عام مثل التعصب للرأي والتشدد والمغالاة والمذهبية الدينية، وقالت ان الكون يسع للجميع وما دمنا في عالم واحد فيتعين علينا ان يحتمل بعضنا بعضا.. هذا ومن المتوقع ان يتحدث خلال الجلسة الافتتاحية الدكتور احمد محمد الطيب رئيس جامعة الازهر والمطران جورج صليبا رئيس مطرانية جبل لبنان للسريان الارثوذكس والحاخام رينيه صومائيل سيرات رئيس كرسي اليونسكو للمعرفة المتبادلة بين الاديان السماوية.. واشارت د المناعي انه قد تم الحديث خلال المؤتمرات السابقة الى العديد من الموضوعات التي تخص الاديان السماوية الثلاث وقد تمت دعوة العديد من الشخصيات ورجال الدين من رؤساء الكنائس في العديد من الدول ونعمل في هذه المؤتمرات من أجل تقريب وجهات النظر وبناء الانسان وحاولنا ان نصل في المؤتمر الخامس الى الجانب الروحاني الذي يعمل على توحيد البشرية وربط ذلك بالسلام العالمي، مشيرة الى ان المؤتمر سيكون كحجر الاساس للسلام الذي يرمى في المياه الراكدة، وقالت هناك العديد من الاشكاليات التي تواجهنا في هذا السياق كالتعصب والمغالاة والتشدد فهذه مشكلات بحاجة لعلاج سريع وفوري.. واضافت ان المشكلة الاكبر التي تواجهنا هي النظرة الدونية التي ينظرها الغرب للاسلام والمسلمين حيث يعتقدون اننا ارهابيون ومتخلفون وهذه النظرة هي شوكة في مجرى الحوار ولذلك نحن نريد ان ندخل في حوارات مفتوحة مع الغرب حتى نوضح لهم حقيقة الدين الاسلامي الحنيف وحقيقة المسلمين.. واشارت د المناعي في سياق حديثها الى ان هناك العديد من التوصيات التي ستصدر في ختام المؤتمر وستكون شاملة وسيأتي في مقدمتها الاعلان عن تأسيس مركز لحوار الاديان في الدوحة، وأعربت عن أملها في ان يخرج الحوار من اطار الماديات الى اطار الروحانيات وقالت سنحاول قدر المستطاع الوصول الى صيغة مشتركة ونحن لا نقول اننا نمتلك عصا سحرية وقادرون على التغيير ولكننا نحاول وتطرقت د المناعي الى القواسم المشتركة التي تجمع الاديان السماوية بعضها مع بعض.

آخر الأخبار  
إففتح رئيس مجلس الشورى المؤتمر في تمام الساعة السابعة من مساء يوم 7 مايو 2007م وذلك في فندق ماريوت الدوحة

إختتم المؤتمر أعماله في الدوحة مساء يوم الأربعاء 9 مايو 2007 وذلك بتوصيات وبإعلان بإنشاء مركز لحوار الأديان في الدوحة

 
خدمة البريد الإلكتروني  
لتلقى أخبار المؤتمر
ادخل بريدك الإلكتروني
 
خدمات أُخرى  
الوقت في أنحاء العالم
قطر اليوم
أسعار العملات
الخطوط الجوية القطرية
مواقع تهمك
التأشيرات
وزارة خارجية قطر
الديوان الأميري القطري
مطار الدوحة الدولي
صور جوية
   
   

جميع الحقوق محفوظة© للجنة تنظيم المؤتمرات-2006 تصميم وتطوير (مكتب الدوحة الدولي)