لتلقي أخبار المؤتمر ادخل بريدك الالكتروني

   
مرحبا بكم في موقع مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان        افتتح سعادة السيد فيصل بن عبد الله آل محمود وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح اليوم الثلاثاء 13 مايو 2008أعمال المؤتمر بمشاركة 170 عالماً ومفكراً ورجل دين       
 
إسلام أون لاين / وسط مقاطعة القرضاوي وعلماء مسلمين بارزين عقبات حوار الأديان تطغى على مؤتمر الدوحة
2008-05-13
محمد صبرة




جانب من المؤتمر
الدوحة- سيطر الحديث عن عقبات تفعيل الحوار بين الأديان على المؤتمر السادس لحوار الأديان الذي افتتح اليوم الثلاثاء بالعاصمة القطرية الدوحة بمشاركة مائتي شخصية إسلامية ومسيحية ويهودية تحت شعار "القيم الدينية بين المسالمة واحترام الحياة".
جاء ذلك فيما قاطعت شخصيات إسلامية بارزة في مقدمتها الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المؤتمر للعام الخامس بسبب مشاركة حاخامات يهود مؤيدين لدولة إسرائيل فيه.

وقال رئيس جامعة الأزهر الدكتور أحمد الطيب: إن هناك بعض العقبات التي تعترض طريق الحوار بين الأديان أبرزها "جهل الغربيين بالإسلام بسبب عدم اطلاعهم عليه من خلال تراثه وتطبيقاته التاريخية".

وأوضح الطيب أن "هجمات الحادي عشر من سبتمبر وما نجم عنها من مخاوف إلى جانب الخشية من تكاثر الجالية الإسلامية في البلاد الغربية أيضا من عقبات تفعيل حوار الأديان والثقافات".

التنصير

ولفت إلى أن "انتشار الأنشطة التنصيرية بين فقراء المسلمين والهجوم على الإسلام من مؤسسات دينية كبرى، مثل الفاتيكان تقف حائلا أمام إحراز تقدم على صعيد الحوار بين الأديان".

وفي هذا السياق دعا الطيب العقلاء والمفكرين ومراكز الحوار في الشرق والغرب إلى المساهمة بشكل جدي في توضيح الصورة الحقيقية للإسلام وتحطيم جدار الكراهية والصدام بين الحضارتين الغربية والإسلامية.

لكنه شدد على أن مؤتمرات الحوار لن تؤتي ثمارها إلا إذا توقف الغرب عن حواره مع الشرق بمنطق التعالي، وتوقف تنصير المسلمين وتحويلهم عن دينهم دون سواهم من المذاهب والأديان الأخرى.

ولفت الطيب إلى ما وصفه بـ"تهافت الإعلام الغربي على تشويه صورة الإسلام والمسلمين ولاسيما على صعيد ربط الإسلام بالإرهاب". وشدد على أن الإسلام منفتح على الأديان السماوية ويحترم أهل هذه الأديان.

وعلى صعيد آخر طالب المشاركون في المؤتمر بتجاوز الحديث عن أهمية الحوار بين الأديان وضرورته التي استحوذت على المؤتمرات السابقة وتناول قضايا أخرى أكثر عملية وغير خلافية مثل: الحياة وقيمتها، والعنف والدفاع عن النفس، والمسالمة بين الأديان، والموت الرحيم والسريري، والاتجار بالبشر، والإساءة للرموز الدينية.

الأخوة الإنسانية

وفي كلمة الافتتاح دعا وزير الأوقاف والشئون الإسلامية القطري فيصل بن عبد الله آل محمود إلى تشجيع الحوار بين الأديان من أجل تأصيل مفهوم الأخوة الإنسانية.

وأشار إلى أن من أهم صور الخلل الذي أصاب الحضارة الإنسانية المعاصرة غياب الوازع الأخلاقي في مسيرة العلم والتكنولوجيا، في إشارة إلى "الاستنساخ" وتصنيع الأجنة وغيرها من القضايا العلمية الخلافية.

من ناحيته طالب الحاخام اليهودي الفرنسي رينيه جوتمان بالنظر بعين الحكمة ومن منطلقات إيمانية إلى قضايا التعدد والاختلاف والقيم والعمل والانطلاق من مبادئ السلام والمحبة إلى خير الإنسانية جمعاء.

وشدد جوتمان وهو عضو في مجلس الحاخامات بالاتحاد الأوروبي على ضرورة فهم الآخر واحترام اختلافه مع التركيز على القواسم المشتركة التي تجمع "الأديان الثلاثة"، معترضا على محاولات البعض إقصاء الآخر باسم الدين.

وفي سياق متصل شدد د. حامد بن أحمد الرفاعي رئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار على أن العالم يعاني اليوم من أزمة حادة في أمنه واستقراره؛ وهو ما يستلزم التعاون بين أصحاب الديانات المختلفة لنشر رسالة السلام.

وفي هذا الإطار قال د. إبراهيم النعيمي رئيس مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان لـ"إسلام أون لاين نت": "إن المشاركين في المؤتمر يسعون للوصول إلى قواسم مشتركة ورغبة حقيقية في إرساء دعائم السلام العالمي مؤمنين بالحوار سبيلا إلى حل المشاكل وفض النزاعات وإرجاع الحقوق إلى أصحابها".

يشار إلى أن المؤتمرات الأربعة الأولى ركزت على دور الدين في بناء الحضارة وبناء الإنسان، بينما حمل المؤتمر الخامس عنوان "القيم الروحية والسلام العالمي"، وكان من أهم توصياته الدعوة إلى إنشاء مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان لنشر ثقافة الحوار والتعايش السلمي وقبول الآخر.

معلومات عامة
برنامج المؤتمر
اللجنة المنظمة
المشاركون
الكلمات
نشاطات
أخبار الصحافة
صوت وصورة
ألبوم الصور
مواقع المؤتمرات السابقة
موقع المؤتمر الخامس
 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان 2008
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2008, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي