لتلقي أخبار المؤتمر ادخل بريدك الالكتروني

   
مرحبا بكم في موقع مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان        افتتح سعادة السيد فيصل بن عبد الله آل محمود وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح اليوم الثلاثاء 13 مايو 2008أعمال المؤتمر بمشاركة 170 عالماً ومفكراً ورجل دين       
 
وكالة الإعلام الخارجي / انطلاق فعاليات مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان
2008-05-14



سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال إلقاء الكلمة
بدأت يوم الثلاثاء 13 مايو 2008 بفندق شيراتون الدوحة فعاليات مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان تحت عنوان القيم الدينية بين المسالمة واحترام الحياة بمشاركة نخبة من المفكرين والعلماء ورجال الإعلام وأتباع الديانات السماوية .

يناقش المؤتمر على مدى يومي انعقاده العديد من القضايا والمحاور حول مبدأ المسالمة في الديانات السماوية والحياة وقيمتها في الديانات السماوية (الانتحار والإجهاض ) والعنف والدفاع عن النفس والموت الرحيم والموت السريري والإساءة إلى الرموز الدينية والموقف من الأديان الأخرى والاتجار بالبشر وبيع الأعضاء والإعلام والعنف .

وفى الكلمة التي افتتح بها المؤتمر أكد سعادة السيد فيصل بن عبدالله ال محمود وزير الأوقاف والشئون الإسلامية إن مؤتمرات الدوحة لحوار الأديان أصبحت واحة للتفاهم والتسامح والتعايش بفضل الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، كما باتت معلما عالميا بارزا يسعى نحو خير البشرية ومد جسور التعاون بين الحضارات لتحقيق المزيد من التفاهم بين الثقافات وتشجيع الحوار بين الأديان لتأصيل مفهوم الإخوة الإنسانية الأمر الذي تسعى إليه الأديان باعتبار أن الناس جميعا خلق الله .

ونوه سعادته أن مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان أصبح الآن واقعا حيّا بعد أن كان حلما وتوصية.

وأشار إلى أن عنوان هذا المؤتمر ومحاوره تؤكد على النجاح الذي حققته قضية حوار الأديان ..مشيدا بحماس ممثلي الأديان المختلفة في هذا الخصوص .

ونبه سعادة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية في كلمته إلى انه أصبح من الأهمية بمكان تجاوز الحديث عن أهمية الحوار بين الأديان وضرورته التي استحوذت على المؤتمرات السابقة إلى قضايا أخرى أكثر عملية كالتي يتبناها مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان مما يدل على أن علماء الأديان بدأت أفكارهم ورؤاهم تتقارب وان الحوار قد بدأ يؤتى ثماره من حيث تحقيق التعاون بين الأديان في لعب دور اكبر لصالح الإنسان ومحاولة معالجة مشاكله الواقعية .


جانب من الحضور
وتطرق سعادة الوزير إلى طبيعة عالم اليوم والظروف الثقافية والتطور العلمي والتكنولوجي وضرورة توجيهها لصالح الإنسان لافتا إلى أن من أهم صور الخلل الذي أصاب الحضارة الإنسانية المعاصرة غياب الاعتبار وضمور الوازع الاخلاقى فى مسيرة العلم والتكنولوجيا الأمر الذي نتجت عنه أمور في مجال الطب والاقتصاد والهندسة والبيئة وغيرها من المجالات التي أصبحت تشغل عقول العلماء والحريصين على مستقبل الإنسانية .

وأعرب سعادته في هذا السياق عن سعادته باختيار المؤتمر" القيم الدينية " عنوانا له مما ينبئ عن إحساس بهذه المشكلة الخطيرة وحرص الأديان جميعها على التعاون في علاجها وتوجيه الإنسان فيها، مشيدا بتضمين محاور المؤتمر قضية حق الإنسان في الحياة لتنبيه العالم بخطورتها وأهمية بحث أبعادها المختلفة.


من ناحيته تحدث الحاخام اليهودي الفرنسي رينيه جوتمان عن مؤتمرات الدوحة لحوار الأديان التي قال أنها تضيف الكثير إلى تراث الإنسانية ..داعيا إلى النظر بعين الحكمة ومن منطلقات إيمانية إلى قضايا التعدد والاختلاف والقيم والعمل والانطلاق من مبادئ السلام والمحبة إلى خير الإنسانية جمعاء.

أما الكاردينال المسيحي جان لوى توران / الفاتيكان/ فوصف مؤتمرات الدوحة لحوار الأديان بالفريدة من نوعها وتتسم بالصراحة والوضوح والصدق وإنها ستؤدى أكلها على المدى البعيد لكونها أصبحت ضرورة ولم تعد خيارا.

يشار إلى أن دولة قطر كانت مركزاً لحوار الأديان على مدى السنوات الخمس الماضية حيث اقتصر الحوار في المؤتمرين الأول والثاني على ممثلين عن الإسلام والمسيحية لكن اعتباراً من المؤتمر الثالث شارك ممثلون عن الديانات السماوية الثلاث في المؤتمرات هذه .. وكان عدد الحضور دوماً في ازدياد مما يدل على أن حوار الأديان أصبح يستقطب نخبة من أتباع الديانات والباحثين والمهتمين .


لقد ركزت المؤتمرات الأربع الأولى على دور الدين في بناء الحضارة وبناء الإنسان بينما حمل المؤتمر الخامس عنوان القيم الروحية والسلام العالمي وتركزت نقاشاته على ضرورة توحد الأديان وإرساء أسس الحوار في مواجهة الأخطار الكبيرة التي تحدق بالعالم ..وكان من أهم توصياته الدعوة إلى إنشاء مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان لنشر ثقافة الحوار والتعايش السلمي وقبول الآخر.و يفتتح سعادة الشيح مشعل بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث مقر مركز قطر الدولي لحوار الأديان في /مدينة خليفة/ مساء يوم غد /الاربعاء الموافق 14 مايو 2008 وذلك بحضور المشاركين في مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان.

معلومات عامة
برنامج المؤتمر
اللجنة المنظمة
المشاركون
الكلمات
نشاطات
أخبار الصحافة
صوت وصورة
ألبوم الصور
مواقع المؤتمرات السابقة
موقع المؤتمر الخامس
 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان 2008
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2008, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي