لتلقي أخبار المؤتمر ادخل بريدك الالكتروني

   
مرحبا بكم في موقع مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان        افتتح سعادة السيد فيصل بن عبد الله آل محمود وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح اليوم الثلاثاء 13 مايو 2008أعمال المؤتمر بمشاركة 170 عالماً ومفكراً ورجل دين       
 
إعلان الدوحة يدعو لتعزيز مفهوم السلام وتشجيع الشباب للقيام بدور فعال
2008-05-15
يحيى عسكر :
اختتم مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان أعماله مساء أمس بإعلان الدوحة في جلسته الختامية والتي ترأسها الدكتور إبراهيم صالح النعيمي رئيس مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان حيث دعا البيان الختامي إلى استمرار تعميق الحوار البناء والتفاهم بين الأديان السماوية الثلاث على المستوى الاقليمي والدولي مع تشكيل مجموعات عمل على عدة مستويات محلية ودولية والتأكيد على عدد من القضايا المهمة مثل التعليم وبناء السلام وتعزيز التضامن وتعميق التفاهم بين مختلف الثقافات والمجتمعات.

كما تضمن البيان الختامي التركيزعلى عدة قيم مهمة منها الحرية والتسامح والمساواة واحترام الأديان بالاضافة إلى تشجيع الشباب لممارسة دور محوري في ترسيخ تلك القيم، وكذلك التأكيد على ضرورة تحديد اطار لتعزيز مفهوم السلام والتصدى للاساءة للاديان السماوية بعيدا عن اللجوء للعنف و الحث على أهمية تشجيع العمل المشترك بين المنظمات الحكومية والمدنية لتعزيز الاحترام المتبادل بين الأديان السماوية الثلاث.

وقد وجه د. إبراهيم صالح النعيمي رئيس مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان باسم المشاركين الذين تجاوز عددهم 200 شخصية دينية من اكثر من 44 دولة الشكر العميق إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى ولدولة قطر حكومة وشعبا على رعاية المؤتمر والى منظمى المؤتمر.

وقد دعا الإعلان مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان للعمل على متابعة هذه التوصيات واطلاق مبادرات جديدة لتعميق الحوار الديني والتعاون بين المجتمعات مع الاخذ في الاعتبار أهمية التعليم حول الأديان الثلاث بمختلف المستويات التعليمية.

وكان بعض المشاركين قد تقدموا بعدد من المقترحات لادراجها في اعلان الدوحة جاء من بينها تحديد مفهوم الارهاب والتفريق بينه وبين المقاومة الشرعية التي كفلتها الشرائع السماوية، وكذلك تشجيع الحوار بين علماء الأديان وأساتذة الطب فيما يتعلق بمسألة الاجهاض والموت الرحيم.

وقال د. النعيمى انه سوف يتم الاخذ بكافة المقترحات التي تم ادراجها في ختام اعلان الدوحة من المشاركين وعلى رأسها اضافة مصطلح العدالة وحقوق الانسان في البند الثاني من البيان الختامي، مشيراً إلى انه وفقا لخطط مركز الدوحة لحوار الأديان ستتواصل اللقاءات على مستوى ورش العمل بصورة دورية إلى جانب فعاليات المؤتمر.

كما دعا المشاركون إلى الحذر في استخدام اللغة في التعرض للرموز الدينية نظرا لتباين المرادفات اللغوية مما قد يتسبب في الاساءة للآخر، مطالبين أيضا بعدم استغلال الأديان لتحقيق اغراض الاستعمار والهيمنة، فيما ترددت مطالبات من بعض المشاركين للعمل على تنقيح المناهج الدراسية من كل ما يسىء للأديان عبر توسيع دائرة المعرفة بهدف احترام الآخر.

وتمنى عدد من المشاركين ان يعمل مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان على تعزيز التنسيق مع المؤسسات الدولية الأخرى من اجل تعميق التعاون والتفاهم بين الأديان واستمرارية الحوار فيما بينها وبين الثقافات المختلفة.
ووجه المشاركون الشكر للقائمين على مؤتمر الدوحة واشادوا بجهود كافة من شاركوا في جلساته على مدار يومين في تعميق روح الود والتسامح.
معلومات عامة
برنامج المؤتمر
اللجنة المنظمة
المشاركون
الكلمات
نشاطات
أخبار الصحافة
صوت وصورة
ألبوم الصور
مواقع المؤتمرات السابقة
موقع المؤتمر الخامس
 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان 2008
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2008, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي