لتلقي أخبار المؤتمر ادخل بريدك الالكتروني

   
مرحبا بكم في موقع مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان        افتتح سعادة السيد فيصل بن عبد الله آل محمود وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح اليوم الثلاثاء 13 مايو 2008أعمال المؤتمر بمشاركة 170 عالماً ومفكراً ورجل دين       
 
جلسة نقاشية حول موضوع «الموت الرحيم»
2008-05-15
العلمانية تنظر للإنسان كمنتج يجوز التخلص منه عندما تنتهي صلاحيته!
الدوحة ـ الشرق :
في جلسة نقاشية حول موضوع «الموت الرحيم» من وجهة نظر دينية، أجمع ممثلو الديانات الثلاث على أن قتل النفس حرام كقاعدة عامة مع استثناءات محدودة جداً، وبأن الموت الرحيم أو السريري مع ما أثاره ومايزال من جدل لدى الرأي العام العالمي مازال يحتاج للكثير من البحث والتدقيق من عدة وجهات نظر مختلفة، طبياً وقانونياً، وقبل هذا وذاك شرعياً.

في مداخلتها أكدت الدكتورة منى الجفيري من البحرين أن الاشكالية المطروحة بالإساس هي أن قتل الإنسان في الدين الإسلامي لايجوز الا في حالة الحق، كالقصاص أو الدفاع عن النفس أو الوطن أو غيرها من الحالات المماثلة، لكن هل يندرج الموت الرحيم في هذا الحق؟ وهل تخفيف آلام المريض الميؤس من علاجه تعتبر موتاً رحيماً؟

أجابت الدكتورة الجفيري على هذه التساؤلات بأن تحديد هذه الأمور بشكل صحيح مازال أمراً صعباً ويدخلنا في الكثير من المتاهات، إلا أنها أضافت أن هذا لايعني أننا لايجب أن نبحث فيه بتعمق ونعطي حلولاً لبعض القضايا والحالات كل على حدة.

بدوره قال الدكتور بيل ساش أنه في أمريكا تختلف النظرة قليلاً لأن المجتمع علماني التوجه وينظر للإنسان من خلال مايقدمه للمجتمع ومايمثله كشخص منتج، وقد أثارت قضية الموت الرحيم جدلاً واسعاً في الشارع الأمريكي وسجلت حالات لبعض الأطباء الذين قاموا بحقن مرضاهم الميؤس منهم حقناً مميتة، وكان القضاء حكم في إحدى الحالات بسجن الطبيب لمدة زمنية طويلة.

وأضاف الدكتور ساش أن وسائل الإعلام تلعب دوراً كبيراً في تحريك هذه القضية بشكل يعيق البحث الحقيقي والمتعمق فيها.

بدوره قال الحاخام نعوم زوهار أن الديانة اليهودية لاتختلف عن الديانات الأخرى من حيث نظرتها للموت الرحيم' فالروح البشرية مقدسة ولايمكن المساس بها أو التأثير عليها بما يضرها والحفاظ على سلامتها أمر مطلوب في الشرائع اليهودية، مع بعض الاستثناءات البسيطة، وقد تبنى الكنيست الإسرائيلي مؤخراً قانوناً يجيز إستخدام الجهاز التنفسي الصناعي لمدة معينة ومحددة.

وخلص المشاركون الى أن إشكالية الموت السريري وإراحة المريض هي أمر معقد وله عدة جوانب مختلفة ماتزال غير مكتملة الوضوح، حيث إن الموضوع برمته جديد ومايزال تحت البحث فهل الموت السريري هو توقف القلب والتنفس أم أن هذه علامات فقط لبداية خروج الروح؟ ويمكن ان تعود الحياة للإنسان؟ وهل إطالة عمر المريض الذي لايرجى شفاؤه بالتنفس الصناعي تعتبر إبقاء له على قيد الحياة؟ أم أنها عملية اصطناعية لايعتد بها فقهياً؟.
معلومات عامة
برنامج المؤتمر
اللجنة المنظمة
المشاركون
الكلمات
نشاطات
أخبار الصحافة
صوت وصورة
ألبوم الصور
مواقع المؤتمرات السابقة
موقع المؤتمر الخامس
 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان 2008
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2008, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي