لتلقي أخبار المؤتمر ادخل بريدك الالكتروني

   
مرحبا بكم في موقع مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان        افتتح سعادة السيد فيصل بن عبد الله آل محمود وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية صباح اليوم الثلاثاء 13 مايو 2008أعمال المؤتمر بمشاركة 170 عالماً ومفكراً ورجل دين       
 
علماء الأديان يؤكدون احترام دياناتهم للمخالف
2008-05-13
في مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان
علماء الأديان يؤكدون احترام دياناتهم للمخالف


مشاركون في الجلسة الثالثة في مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان (الجزيرة نت)

شفيق شقير-الدوحة

تميزت جلسة اليوم التي تناولت قضية "الموقف من الأديان الأخرى" بالبعد الأكاديمي والنظري وبتقديم رؤى خاصة بالمشاركين من الدين المخالف، وذلك ضمن فعاليات مؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان.

الاعتراف بالخطأ
"
شدد يوحنا قلتة على التفريق بين الدين والتدين سواء في الإسلام أو المسيحية، وأنه لا يمكن لأي دين أن يلغي الآخر ولا توجد منطقة مسلمة 100% كما لا توجد منطقة مسيحية 100%
"
وتحدث في الجلسة الثالثة وفي المجموعة البحثية الخاصة بهذه القضية، أسقف مجلس كنائس الشرق الأوسط من مصر الأب يوحنا قلتة الذي أكد في كلمته ضرورة اعتراف أصحاب الديانات السماوية الثلاث المسيحية والإسلام واليهودية بأنهم اضطهدوا بعضهم بعضا، مشيرا إلى إساءات المسيحيين على سبيل المثال للمسلمين عبر الحروب المسماة "بالصليبية"، وإساءات المسلمين كما سماها للمسيحيين إبان العهد المملوكي والعثماني.

ولفت قلتة إلى ضرورة تصحيح الذاكرة الجماعية وأن يقوم كل طرف بالاعتراف بأخطائه بحق الديانات الأخرى طلبا للمغفرة، وقال "أنا رجل دين مسيحي أعترف بأن المسيحيين أساؤوا للمسلمين"، وأكد أن هذا الاعتراف ضروري لأنه لا "مصالحة بلا مغفرة".

وشدد قلتة على التفريق بين الدين والتدين، فهناك -على حد وصفه- مليار ونصف مسلم في العالم، وتساءل "كم منهم في الحقيقة يحمل قيم الإسلام؟"، وأضاف أن الأمر نفسه ينطبق على المسيحيين وأن هذا الأمر يشكل ظاهرة عامة.

ودعا قلتة إلى إيقاظ الضمير الجماعي الإنساني وأن يعمل أصحاب الأديان على بناء القيم البناءة بينهم، وأنه لا يمكن لأي دين أن يلغي الآخر، وأنه لا توجد منطقة مسلمة 100% حتى في مكة والمدينة باعتبار أن فيهما عمالا غير مسلمين، وأنه لا توجد منطقة مسيحية 100%، مشيرا إلى مجاورة أحد مساجد المسلمين لحاضرة الفاتيكان، الدولة الدينية للمسيحيين.

اليهود ليسوا نازيين
وكان من بين المتحدثين الأمين العام لجمعية التاريخ العمانية بسلطنة عمان الدكتور أحمد المخيني الذي استهل كلمته برفضه لأن يساوى اليهود بالنازيين لأن هذه المساواة "تجرح مشاعر اليهود".

وأضاف "علينا أن نخلص الناس من العنف والعنف المضاد" وأنه يجب أن نتعامل "بالسلام حتى مع الذين يعتدون علينا".

وقدم المخيني رؤيته للإسلام مبينا أن القرآن ذكر "الدين الواحد" على أساس أنه يعود لله وليس للمسلمين، وأن مصطلح الملة هو الذي ذكر به المسلمون وأن إيمان المسلم لا يكتمل إلا بالإيمان بكل الكتب والرسل.

أما الرؤية اليهودية للأديان الأخرى فعرضها الحاخام خوسيه رولاندو ماتالون عبر أحد المبادئ اليهودية وهو "مبدأ من أجل طرق السلام الذي يأمر اليهودي بأن يحسن للمشرك الكافر كما يحسن لأخيه اليهودي"، بحسب وصف ماتالون.

"
دعا وايتهاوس إلى البناء على الأمثلة والتجارب الجيدة بين الأديان دون السيئة، وأوضح أن الله تحدث إلى جميع الشعوب ولهذا علينا أن نتعلم من بعضنا بعضا
"
وأكد ماتالون أن اليهودية ترفض حصر الخلاص في دين واحد وأن "النية هي قياس كل شيء"، وأن اليهودية تعترف بأن هناك دائرة خاصة تجمع اليهودية والإسلام والمسيحية وذلك من خلال "القوانين السبعة لعهد نوح" التي منها حرمت عبادة الأصنام ورفض الكفر والفسق.

وتعرض الدكتور جيرالد واين وايتهاوس للمبادئ التي تعلن موقفا مسيحيا إيجابيا من الأديان الأخرى، واعتبر أن العنف قد أدخل على المسيحية على يد أوغسطين (354ـ430) وأن مملكة الله هي صفة داخلية للإنسان تظهر عبر تعامله مع الآخرين.

الجدير بالذكر أن القديس أوغسطين أجاز الحرب المبررة دينيا وسماها الحرب العادلة لأنها بهذا الاعتبار هي من أمر الله.

ورفض مدير المؤتمر العالمي لليوم السابع لمجيء المسيح وايتهاوس فكرة الدفاع عن الدين بسفك الدماء لأنه حينئذ سيجعل الدين ملوثا بالدم، ورأى أن العنف والإكراه أصبحا مقبولين لدى الكنائس المسيحية حتى بين بعضها بعضا.

ودعا وايتهاوس إلى البناء على الأمثلة والتجارب الجيدة بين الأديان دون السيئة، وأوضح أن الله تحدث إلى جميع الشعوب ولهذا علينا أن نتعلم من بعضنا بعضا.

معلومات عامة
برنامج المؤتمر
اللجنة المنظمة
المشاركون
الكلمات
نشاطات
أخبار الصحافة
صوت وصورة
ألبوم الصور
مواقع المؤتمرات السابقة
موقع المؤتمر الخامس
 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر الدوحة السادس لحوار الأديان 2008
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2008, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2008 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي