20-10-2009 / مجموعات عمل مؤتمر الدوحة لحوار الاديان
2009-10-20
عقدت مجموعات العمل الثلاث لمؤتمر الدوحة السابع لحوار الاديان اجتماعات متزامنة مغلقة اليوم بمشاركة اتباع من الديانات الثلاث (الاسلام والمسيحية واليهودية) ناقشت خلالها المحاور المختلفة للمؤتمر كل فى مجال اختصاصها. وتناولت المجموعة الاولى -التى رأس جلستها الدكتور تايلور من سويسرا والسيد محمد السليمانى من ايطاليا مقررا- "محور القيم الروحية وتحقيق الوحدة والتضامن" حيث جرى نقاش مستفيض بين السادة الاعضاء تطرق الى القيم المشتركة بين اتباع الديانات الثلاث ودور الوحدة والتضامن فى تضامن البشرية والوقوف امام المشاكل التى تواجهها. وتحدث فى الجلسة مشاركون من دولة الامارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية. وتناولت مجموعة العمل الثانية -التى رأس جلستها الحاخام جاكوب وايز من بريطانيا والدكتور بونا ملوال من السودان مقررا- "محور مواجهة الكوارث والمجاعات فى العالم " نظرة دينية " .. وذلك بمشاركة شخصيات من بريطانيا والولايات المتحدة واسبانيا , فى حين كان موضوع " التضامن والتكافل الانسانى ومواجهة الكوارث فى العالم " الحروب" من منظور دينى ، هو محور مجموعة العمل الثالثة التى رأسها الدكتور نهاد عوض من امريكا والسيد استيفن ثوماس بلير من بريطانيا مقررا ، وتحدث فيها مشاركون من استراليا ولبنان وامريكا. وعقدت مجموعات العمل الثلاث جلسات مسائية ايضا تناولت على التوالى محاور " القيم الروحية وتحقيق الوحدة والتضامن والتضامن والتكافل الانسانى ومواجهة الكوارث الطبيعية والمجاعات فى العالم من منظور دينى والتضامن والتكافل الانسانى فى مواجهة الكوارث الانسانية " الحروب". ومن المقرر ان يعقد المؤتمر فى يومه الاخير غدا /الاربعاء/ جلسة عامة صباحية واخرى ظهرا بالاضافة الى الجلسة الختامية " مائدة مستديرة " يشارك فيها طلاب مسلمون ومسيحيون لتوضيح رؤيتهم حول دور التضامن الانسانى فى مواجهة الازمة الاقتصادية , وكذلك مراسلون صحفيون للحديث عن التغطية الاعلامية للكوارث الطبيعية والحروب. ومن المحاور التى ستغطيها الجلسات العامة ومجموعات العمل الثلاث غدا (التضامن والتكافل الاقتصادى - رؤى الانظمة المالية والدينية تجاه الازمة الاقتصادية - وتضامن الدفاع عن الحقوق والحريات الدينية وتضامن الدفاع عن الاماكن المقدسة والتكامل والتكافل الاقتصادى - الحلول الدينية المقترحة للازمة الاقتصادية - والحلول المقترحة التى تكفل الدفاع عن الحقوق والحريات الدينية) وذلك بمشاركة اتباع الديانات الثلاث. وسيصدر المؤتمر فى جلسته الختامية التى يرأسها الدكتور ابراهيم صالح النعيمى رئيس مجلس ادارة مركز الدوحة الدولى لحوار الاديان البيان الختامى للمؤتمر.

من ناحية ثانية صدر عن مركز الدوحة الدولى لحوار الاديان بمناسبة المؤتمر ، العدد الاول من مجلة /اديان/ العلمية الدولية المتخصصة باللغتين العربية والانجليزية .. ويضطلع هذا العدد بمهمة تعميق روح تفهم حوار الاديان ويركز على التشابه والتقارب والالتقاء اكثر من الاختلاف والتعارض. وقدمت لهذا العدد الدكتورة عائشة يوسف المناعى عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة قطر ، عضو المجلس الاستشارى العالمى للمركز، بكلمة اشارت فيها الى ان دولة قطر تسير بخطى حثيثة نحو منظومة الديمقراطية التى لا يفتأ حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني امير البلاد المفدى يكررها فى مناسبات عدة ويدعو لتطبيقها قولا وفعلا فى كل وقت. ولفتت الى ان اساس الديمقراطية وعمودها الفقرى هو الحقوق والحريات .. وتاتى حرية العقيدة وحرية الفكر والتعبير والامن المطمئن على رأس تلك الحريات. ونبهت الى ان الحريات تعنى من وجه اخر التعدد والاختلاف وان هذا التعدد هو حقيقة يقرها الدين ويعترف بها العقل ويصدقها الواقع وتقتضيها المصلحة البشرية والاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية بل والصحية ايضا. ونوهت الدكتورة عائشة المناعى ان الاديان تنتصر للتعددية وللتعايش بين الشعوب والقبائل .. مستشهدة بايات من الذكر الحكيم فى ذلك. وقالت //لذلك كانت رسالة مركز الدوحة العالمى لحوار الاديان الذى انشىء من اجلها هى الدعوة لقبول الاخر والتحاور معه لتحقيق مفاهيم العدالة والتسامح والمحبة والسلام .. وتاتى مجلة "اديان" فى باكورة اعدادها لتعبر عن هذه الرسالة ولعلها تفلح فى التأكيد على ان الحوار ضرورة انسانية وحضارية//. ق م/ي ش
 
 

القائمة البريدية

لتلقى آخر أخبار المؤتمر أدخل بريدك الألكتروني
 

بحث

 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 
 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر  الدوحة السابع لحوار الأديان 2009
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2009, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2009 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي