دار الحياة - غياب العدل وتدهور حقوق الإنسان امام مؤتمر حوار الأديان في الدوحة
2009-10-20
الاربعاء, 21 أكتوبر 2009
الدوحة - «الحياة»
أثار مؤتمر الدوحة السابع لحوار الأديان في يومه الأول أمس قضايا ساخنة عدة بينها حقوق الإنسان والممارسات الإسرائيلية وغياب العدل، وشكلت الدعوة الى «التضامن الإنساني» قاسماً مشتركاً اجمع عليه متحدثون يمثلون الإسلام والمسيحية واليهودية.

وربطت قطر على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية احمد بن عبد الله آل محمود، لدى افتتاحه المؤتمر، بين حوار الأديان والسلام العالمي، مؤكداً ايمان قطر بقيادة أميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني «بأهمية اجتماع الأديان والتضامن بينها في المحافظة على الأمن والسلام». ولفت الوزير القطري الى مشكلات عدة يواجهها العالم وبينها غياب العدل وتدهور حقوق الإنسان والحريات الأساسية والفجوة بين الأغنياء والفقراء والانحطاط الخلقي والكوارث والمجاعات.

ولفت الوزير القطري الى أن» الحوار بين الأديان يواجه اليوم تحديات صعبة» ودعا الى مواجهتها من خلال تضامن حقيقي بين كل الأديان واتخاذ خطوات عملية جريئة لإنقاذ المجتمعات الإنسانية ومواجهة المشكلات التي تعانيها. وشكلت الدعوة التي أطلقها الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي الدكتور أكمل الدين احسان أوغلو الى «اجراء مصالحة تاريخية بين الإسلام والمسيحية» ابرز المواقف في المؤتمر، ورأى أن المصالحة تمحو بواعث الخلافات الراهنة وتفتح أمام الحضارتين ابواب التآذر والتعاون، مشيراً الى نجاح مصالحة تاريخية بين اليهودية والمسيحية في القرن الماضي.

 
 

القائمة البريدية

لتلقى آخر أخبار المؤتمر أدخل بريدك الألكتروني
 

بحث

 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 
 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر  الدوحة السابع لحوار الأديان 2009
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2009, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2009 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي