الرايـة - دعوات لمصالحة تاريخية بين الإسلام والمسيحية في مؤتمر حوار الأديان
2009-10-21
كتب - أنور الخطيب:

أكد سعادة أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية ان موضوع مؤتمر الدوحة السابع لحوار الأديان والذي يعقد تحت عنوان التضامن الإنساني . أصبح معلما مميزا من معالم عالمنا المعاصر ويقف شاهدا عمليا على إيمان دولة قطر بأن اجتماع الأديان والتضامن بينها من الأهمية بمكان في المحافظة على الأمن والسلام العالميين لان الإيمان بالله وعبادته وعمارة كونه هي أساس السعادة والطمأنينة والسلام للإنسان والبشرية.
وقال آل محمود انه اذا كانت مؤتمرات الدوحة الستة السابقة قد استطاعت اذابة الجليد وكسر الحواجز النفسية بين أبناء الأديان السماوية الى حد كبير فإني اتمنى من هذا المؤتمر ان ينجح في إرساء دعائم هذا التضامن وفي وضع أسس للعمل المشترك في مواجهة تلك المشاكل الانسانية التي تم الاشارة إليها وضمان حياة كريمة سعيدة للانسان أيا كان دين هذا الانسان او عرقه او لغته او ثقافته او جنسه. معتبرا ذلك اعظم اهداف الاديان واسمى مظاهر رسالتها.
من جهته كرر أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي دعوته السابقة بإجراء مصالحة تاريخية بين الإسلام والمسيحية جديرة بأن تمحو بواعث الخلافات الراهنة الواهية وتفتح أمام الحضارتين أبواب التآزر والتعاون وتسهم مساهمة فعالة في استتباب السلام العالمي ورفاهية الشعوب. وأشار الى انه قد سبق وأن نجحت مصالحة تاريخية مماثلة بين اليهودية والمسيحية في غضون القرن الماضي.



 
 

القائمة البريدية

لتلقى آخر أخبار المؤتمر أدخل بريدك الألكتروني
 

بحث

 

التوقيت ودرجة الحرارة بالدوحة

 
 

Best viewed 1024 × 768
الموقع الرسمي لمؤتمر  الدوحة السابع لحوار الأديان 2009
Copyright © (Permanent Committee for Organizing Conferences ) (Doha – State of Qatar) - 2009, All Rights Reserved
جميع الحقوق محفوظة © 2009 - للجنة تنظيم المؤتمرات - وزارة الخارجية - الدوحة - قطر
تصميم وتطوير مكتب الدوحة الدولي