الصفحة الرئيسية  |  البرنامج   |   المشاركين  |  الأخبار |   الكلمات   |   ألبوم الصور   |  الفيديو   |  في الصحافة   |   مواقع مهمة   |  اتصل بنا
   
دور قطري مهم في التقريب بين أتباع الأديان
2011-10-26

أكد الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، على أهمية المؤتمر التاسع لحوار الأديان، في محاولته التقريب بين أتباع الأديان في العالم، الأمر الذي من شأنه أن يعلي القيم الإنسانية بين الناس جميعا، مشيرا في هذا الصدد إلى الدور الذي تقوم به دولة قطر في التقريب بين الأديان، بما يحقق الخير للبشر جميعا في كل أنحاء الأرض. وقال الدكتور نصر فريد واصل، في حوار مع وكالة الأنباء القطرية (قنا) على هامش مشاركته في مؤتمر الدوحة التاسع لحوار الأديان والذي بدأ أعماله الاثنين، إن أهمية المؤتمر تنبع من الموضوعات التي يناقشها، والتي عبر عنها عنوان المؤتمر «وسائل التواصل الاجتماعي وحوار الأديان.. نظرة استشرافية»، مؤكدا أن دولة قطر والمنظمين للمؤتمر نجحوا في اختيار هذا الموضوع الذي يبين مدى أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في تحقيق التقارب بين أتباع الأديان في العالم. وأشاد الدكتور نصر من جانب آخر بالدور القطري المهم في مختلف القضايا العربية والدولية، ومنها مثلا الدعوة لعقد هذا المؤتمر الخاص بالحوار بين الأديان، مشيرا كذلك إلى الدور القطري «الطيب والجيد» الذي ظهر في الثورة الأخيرة في ليبيا، والتي نجحت وأعلن فيها التحرير. وأكد أن من دخل في حقل النشاط العلمي من العلماء لخدمة الإسلام ودعوته الإسلامية العامة الشاملة، عليه أن يبين، للعامة قبل الخاصة، بما لا يدع مجالا للشك، أن الإسلام والسلام وجهان لعملة واحدة، وأن الإسلام جاء لتحقيق السلام بين البشر جميعا، باعتبارهم عباد الله وخلقه. وقال إن للعلم والعلماء وأصحاب المعارف والعلوم النظرية والعملية لتحقيق التواصل الاجتماعي وخدمة الإنسانية والسلام المحلي والعالمي -في نظر الإسلام- مكانة كبيرة وعظيمة، وسيظهر لكل باحث منصف وعالم في جميع التخصصات العلمية المادية والمعنوية في الشريعة الإسلامية أنه لا خلاف مطلقا في أي نشاط مادي يتعلق بالبحث العلمي وتجاربه، ما دام أنه يتعلق بصالح البشرية، ويعمل على تطورها الاجتماعي ونمائها.

العرب
   
يفتتح مؤتمر الدوحة التاسع لحوار الأديان أعماله الاثنين 24 أكتوبر في فندق الشيراتون في الدوحة، قطر، باشتراك أكثر من مئتي شخصية دينية و أكاديمية من خمسة و خمسين بلداً.
يتطرق المؤتمر هذه السنة إلى موضوع تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الحوار بين الأديان، عبر جلسات وورش عمل تمتد لثلاث أيام متواصلة.
يعقد مؤتمر الدوحة التاسع لحوار الأديان بإشراف مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان و اللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات
.
تنبيهات بريدية  
للحصول على آخر الأخبار والتحديثات من فضلك أدخل عنوان بريدك الإلكتروني