آل محمود يفتتح مؤتمر حوار الأديان اليوم
يفتتح سعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية مساء اليوم مؤتمر الدوحة الرابع لحوار الاديان بمشاركة نحو 140 شخصية تمثل الديانات الثلاث الاسلام والمسيحية واليهودية. وسيبحث المشاركون في هذا المؤتمر الذي يعقد تحت عنوان «دور الاديان في بناء الانسان» عددا من المحاور الهامة التي تتعلق بالاديان والحقوق المدنية والتعبير والمقدسات والتعددية الدينية واحترام الآخر وتعزيز دور القيم الاخلاقية اضافة الى مسائل الدين والعولمة والمرأة والاسرة والدين والتطورات العلمية المعاصرة. ويعكس مؤتمر حوار الاديان واستمراريته توجهات دولة قطر بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى للمساهمة في السلام العالمي والحوار بين الحضارات وتعزيز التقارب الحضاري والثقافي بين الشعوب..ومن بين ما ركز عليه المؤتمر في دوراته الثلاث الماضية موضوع تعزيز القيم الدينية المشتركة التي تسهم في بناء الحضارة مثل احترام الاديان للعقل والانسان وواقعية الاديان في مواجهة الخرافات والانفتاح والتواصل والتعاون الانساني والمسؤولية الدينية تجاه البيئة والموارد الطبيعية والاسرة باعتبارها الوحدة الانسانية الاولى المقدسة في الاديان. وقد عقدت المؤتمرات السابقة في اجواء اتسمت بالهدوء والصراحة والحرية والتفاهم حيث جسد ممثلو الديانات الثلاث استعدادهم للحوار فيما بينهم لبلورة القواسم المشتركة والعمل من اجل تكريس تلك القواسم لإسعاد البشرية جمعاء. ويشارك في المؤتمر عدد من رجال الدين البارزين من بينهم الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الاوقاف المصري والمطران جورج صليبا مطــــران جبل لبنان للسريان الارثوذكس والقس صفــــــوت البياضي رئيس مركز الكنائس البروتــستانتية وسماحة الشيخ محمد علي التسخيري امين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب بإيران والدكتور محمد البرازي رئيس الرابطة الاسلامية بالدنمارك والدكتور جوزيف بورعـــد عميد كلية اللاهوت والدراسات الدعوية بالجامعة الانطوائية بلبنان وغيرهم.

بحث

النشرة الإخبارية

لتلقي آخر أخبار الاجتماع أولا بأول أدخل بريدك الالكتروني

All rights Reserved © Conferences Organizing Committee
Site Designed and Powered By