أوراق عمل في جلسات يوم الأربعاء 26 إبريل

اوراق عمل في جلسات يوم 26 إبريل

 مؤتمر حوار الاديان /
الدوحة فى26 ابريل/ قنا/ ناقش مؤتمر الدوحة الرابع لحوار الاديان فى
جلسات عمله اليوم عددا من المواضيع الحيوية التى تهم اتباع الديانات
السماوية الثلاث وتتعلق حرية التعبير والمقدسات الدينية والدين والمراة
والاسرة.
وفى محاضرة بعنوان / الدين والمراة والاسرة / قدمها الاب الدكتور هادى
محفوظ الامين العام المشارك فى مجلس كنائس الشرق الاوسط والاستاذ فى
جامعة روح القدس بلبنان تمت معالجة الموضوع من وجهة نظر مسيحية.
وقال الدكتور محفوظ ان التفكير حول موضوع الدين والمراة يعود بنا الى
نصوص الكتب المسيحية المقدسة والى التقليد والممارسات والى المواقف
الرسمية عند المسيحيين . مشيرا الى ان تنوع المواقف تجاه المراة فى
تاريخ المسيحية كان وليد اما الكتاب المقدس واما السلطات الكنسية
التعليمية واما تيارات فلسفية او تقاليد بفرضها واقع معين فى زمان معين
او فى منطقة جغرافية محددة.
واضاف ان المواقف الكنسية الرسمية تعكس تعاليم الانجيل والعهد الجديد
. مؤكدا ان الكنائس تتوافق فى مجملها على مبدا احترام المراة والدفاع عن
حقوقها حتى لو تفاوتت فيما بينها لاسباب اجتماعية او تقليدية او لاسباب
اخرى .
وحول الدين والاسرة قال الدكتور محفوظ ان الكنيسة دافعت عبر القرون
دفاعا راسخا عن صلاح الزواج وقدسية الاسرة ردا على الهرطقات التى ترى فى
الزواج /مملكة الشر/ وعلى الذين يرون فى الاسرة انتقاصا من الحرية
الشخصية ومصدرا للمتاعب .
وقال ان الاسرة تعتبر كنيسة مصغرة او كنيسة منزلية وبهذه الصفة فهى
خلية الكنيسة الاساسية فهى جماعة الايمان والرجاء والحب فيها تتحقق
الشركة بين الاشخاص ويعايش التفانى وبذل الذات

 

وفى بحث اعد للمؤتمر بعنوان /محمد صلى الله عليه وسلم وحرية التعبير/ اكد
الاستاذ الدكتور محمد فؤاء البرازى رئيس الرابطة الاسلامية فى الدانمارك
وعضو مجمع فقهاء الشريعة ان التعبير عن الراى من اهم حقوق الانسان فى
الاسلام .
واضاف ان الاسلام رفع من شان حق التعبير فجعله واجبا على كل مسلم فى
كل ما يمس الاخلاق والمصالح العامة والنظام العام وفى كل ما تعتبره
الشريعة منكرا .مشيرا الى ان الامر بالمعروف والنهى عن المنكر واجب
لايتم الا بحرية الراى .
وقال الدكتور البرازى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اعطى كل انسان
الحق فى التفكير والحق فى التعبير عن فكره ومعتقده دون تدخل او مصادرة من
احد ما دام يلتزم الحدود العامة التى اقرها الاسلام .

حول ضوابط حرية الراى قال الدكتور البرازى ان للحرية فى نظر الاسلام
قيودا وضوابط لابد منها حتى نحقق المقصود السليم منها ولكى لاتؤدى الى
فوضى فى المجتمع واضطراب فى الامة .
واوضح ان هذه الضوابط تشمل مراعاة ادب القول واحسان الكلام عند النقد
البناء الذى يرجى منه الاصلاح وتحقيق المصلحة العامة ومراعاة الاداب
العامة للمجتمع وعدم الاعتداء على الاديان والمعتقداتا وعدم الاعتداء على
كرامات الناس وسمعتهم وعدم نشر معلومات سياسية او عسكرية او اقتصادية
تؤدى اذاعتها الى اضرار تلحق الاذى بالمجتمع وتضعف كيانه وعدم نشر مايؤدى
الى الفتنة او الفوضى فى المجتمع او النزاعات العرقية او الدينية او


واكد السيد محمد على تسخيرى الامين العام للمجمع العالمى للتقريب بين
المذاهب الاسلامية ان هناك صحوة اسلامية شاملة تنظيم العالم الاسلامى
تجلت بوضوح فى منتصف القرن الماضى.
واوضح فى ورقة بعنوان/ القيم والمصالح اساس العلاقات بين اتباع
الديانات الابراهيمية/ ان بعض المظاهر تمثلت فى قيام المؤسسات الشمولية
فى اواخر الستينات مثل رابطة العالم الاسلامى ومنظمة المؤتمر الاسلامى
ونجاح الثورة الاسلامية فى ايران وهزيمة الاتحاد السوفيتى فى افغانستان
وانتشار المطالبة بتطبيق الاسلام فى شتى انحاء العالم الاسلامى وتنامى
الشكوك تجاه نوايا الغرب تجاه العالم الاسلامى وانتشار العادات والظواهر
الاسلامية خصوصا بين الشباب .
واوضح ان هذا التحول دفع الدول العظمى كامريكا لتغيير استراتيجياتها
وبعض المفكرين لاعادة النظر فى تحليلاتهم الحضارية واسلوب التعامل بين
الحضارات كما دفع بعض ذوى النظريات المتطرفة الى العودة الى نظريات تقسيم
العالم الى متحضر ومتوحش .

وحول التلاقى بين الاديان الابراهيمية اوضح السيد التسخيرى انها تركز
على عبادة الله ومحاربة الظلم والطغيان وتلتقى ايضا فى الايمان بالفطرة
الانسانية المبدعة ولمنظومة اخلاقية تكاد تكون واحدة وبحقوق الانسان
وبقيمة التشكيل العائلى وضرورة التكافل الاجتماعى وبقيمة الحياء والعفة
والعبادات والادعية والصلوات المزكية للنفس.

 

بحث

النشرة الإخبارية

لتلقي آخر أخبار الاجتماع أولا بأول أدخل بريدك الالكتروني

All rights Reserved © Conferences Organizing Committee
Site Designed and Powered By