د. المناعي: إنشاء مركز لحوار الأديان بالدوحـة

كتب ـ طارق عبدالله

قالت الدكتورة عائشة المناعي عميدة كلية الشريعة بجامعة قطر ورئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر ان مؤتمر هذا العام بصدد تفعيل التوصية التي اصدرها مؤتمر حوار الاديان الثالث والذي انعقد في العام الماضي والخاصة بانشاء مركز لحوار الاديان بالدوحة، وكشفت د. عائشة في مؤتمر صحفي عقدته امس على هامش المؤتمر عن انعقاد لجنة مكونة من بعض رجال الدين الاسلامي والمسيحي واليهودي المشاركين في المؤتمر في وقت متأخر من مساءء امس ستكون مهمتها وضع تصور لكيفية تفعيل مؤتمرات حوار الاديان السابقة وكيفية تفعيل وانشاء مركز حوار الاديان بالدوحة، وحول ادعاء ان مؤتمر حوار الاديان هذا العام كان مهددا بالالغاء قالت د. المناعي: ان المؤتمر لم يكن مهددا بالالغاء على الاطلاق ولم ترد هذه الفكرة ابدا بل على العكس تماما، مشيرة الى ان المؤتمر انعقد على مدار ثلاث سنوات سابقة الاول منه كان حوارا بين المسلمين والمسيحيين تمثلوا في الكنيسة الانجيلية والثاني كان بين المسلمين والمسيحيين ايضا ولكنهم تمثلوا هذا العام في الفاتيكان والثالث وهو العام الماضي تم ادخال العنصر اليهودي بناء على توجيهات من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى فحدثت بعض الاحتجاجات وبعض الاعتذارات على وجود هذا العنصر، مشيرة الى ان العنصر اليهودي كان قليلا جدا في العام الماضي، اما هذا العام فقد تم توسيع مشاركة اليهود خاصة من اميركا واوروبا وهناك ثلاثة فقط من اسرائيل ومن الاكاديميين اصحاب الفكر المعتدل، واضافت: هذا العام تم التساوي في عدد المشاركين بأوراق العمل حيث تم تحديد 9 شخصيات من كل ديانة ـ الاسلامية والمسيحية واليهودية ـ كما تمت زيادة عدد المدعوين بصفة عامة ليصلوا هذا العام الى 140 شخصية، واكدت رئيسة اللجنة المنظمة للمؤتر ان حوارات الاديان بصفة عامة تطرح دائما القضايا المشتركة بين الاديان السماوية ثم تنطلق من تلك القضايا لذلك تم التركيز هذا العام على عدة قضايا مهمة مثل الدين والقيم الاخلاقية ، الاديان والحقوق المدنية.

بحث

النشرة الإخبارية

لتلقي آخر أخبار الاجتماع أولا بأول أدخل بريدك الالكتروني

All rights Reserved © Conferences Organizing Committee
Site Designed and Powered By