وكالة الأنباء الكويتية:موءتمر حوار الاديان بقطر يوءكد اهمية تعميق الايجابات وتجنب السلبيات

موءتمر حوار الاديان بقطر يوءكد اهمية تعميق الايجابات وتجنب السلبيات
ديانات/قطر/حوار/موءتمر
موءتمر حوار الاديان بقطر يوءكد اهمية تعميق الايجابات وتجنب السلبيات

الدوحة - 26 - 4 (كونا) -- تحت رعاية امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثانى افتتح وزير الدولة للشوءون الخارجيةاحمد بن عبدالله ال محمود الليلة الماضية اعمال موءتمر الدوحة الرابع لحوار الاديان والذى يشارك فيه 131 شخصية من ممثلى الاديان السماوية الثلاث الاسلام والمسيحية واليهودية.

وبين وزير الدولة القطرى للشوءون الخارجية فى كلمته التى افتتح بها الموءتمر ان القاعدة الاساسية التى تنطلق منها الرسالات السماوية الثلاث تتجسد بالايمان بالله الواحد الذى خلق الكون واستخلف الانسان فى الارض لعمارتها وسلوك العمل الصالح فيها لاقامة العدل واشاعة مكارم الاخلاق. ورأى انه "من هذا المنطلق تقع علينا جميعا واجبات محددة ومسوءوليات مشتركة لتحقيق علاقة بين الجميع تقوم على اسس من الاحترام المتبادل وحسن التعامل الذى يعمق الايجابيات ويحد من تاثير السلبيات ويحقق افضل النتائج للانسانية التى تضمنا جميعا امما وشعوبا".

ولفت المحمود الى ان دولة قطر توءمن بهذه المفاهيم والقيم وتنظر الى الحوار بين الاديان على انه يعنى قبل كل شىء الايضاح وليس الجدل والتواصل ومعرفة الاخر عبر حوار عملى وواقعى يهدف الى التعايش بين الناس بكرامة وعدل وامن وسلام.

واكد المسوءول القطرى ان الاساءة التى يتعرض لها الانبياء والرسل والملائكة والتى الهبت مشاعر الموءمنين من اتباع الديانات الثلاث واساءت الى معتقداتهم من مسرحيات ورسوم وافلام لا يمكن القبول لها تحت اى مبرر كان فهى ظواهر من ملامح التمييز لا تنسجم مع مبادىء التعايش بل مع العدل والانفتاح.

ومن جهته راى وزير الاوقاف المصرى ممثل الديانة الاسلامية فى الموءتمر الدكتور حمدى زقزوق ان الحوار بين الديانات اصبح ضرورة ملحة مشددا على اهمية تحقيق التضامن بين البشرية لتجاوزالتحديات والاخطار التى يتعرض لها عالمنا المعاصر والتى تهدد كل الشعوب.

ونبه زقزوق الى دور الاديان البالغ الاهمية فى انقاذ البشرية من الاخطار التى تهددها لاسيما وانها جاءت لاصلاح البشر واسعادهم فى دنياهم واخرتهم لان جوهرها واحد ومصدرها واحد.

واشار الى اهمية الحوار بين الديانات على اساس الاحترام المتبادل بهدف ازالة سوء الفهم والاحكام المغلوطة وقال "ان السلام بين الاديان لن يتحقق الا بالحوار بينها". واوضح وزير الاوقاف المصرى ان نجاح الحوار مرهون بالتركيز على القواسم المشتركة بين الاديان لافتا الى ان القران الكريم يركز على ثلاث قضايا اساسية هى الايمان بالله والايمان باليوم الاخر والعمل الصالح لكونها جميعا تشكل اساسا لانجاح اى حوار بين الاديان السماوية.

ونوه الدكتور زقزوق بوسطية الدين الاسلامى وتكريمه للانسان ليكون جديرا بخلافة الارض الامر الذى يترتب عليه ان يتحلى باخلاق الرحمة واقامة موازين العدل بين الناس داعيا فى هذا الصدد الى التعاون بين البشر على البر والتقوى وليس على الاثم والعدوان.

ولفت مطران جبل لبنان للسريان الارثوذكس المطران جورج صليبا ممثل الجانب المسيحى الى الموءتمر الى ان الانسان لم يعش يوما بلا دين منذ خلق الله ادم وحواء معتبرا ان تنوع الانتماءات البشرية وتدينهم يصب فى طريق الخير والكرامة والحياة الصالحة والتى تمثل منبع خير وفائدة للبشر دون استثناء.

واكد المطران صليبا اهمية تفاعل البشر فيما بينهم ومعرفتهم لبعضهم بعضا لتاثير ذلك على تقوية الصلات بين الشعوب مشيرا الى ان المسيحية تؤكد على الوحدة فى التنوع والانجيل واحد يقراه كل مذهب وكل طائفة بالطريقة التى يجدها مناسبة ويعتقد انها صحيحة وانه على الحق.

وقال انه ليس بوسع احد ان يمتلك الحقيقة بمفرده والتى وصفها بانها كل لا يتجزأ ولكن كل انسان ينظر اليها بطريقته. واكد ان الدين هو بناء للانسانية ومرشدا موجها للناس وللخير داعيا الى ضرورة ان يتصرف المتدينون تصرفا حسنا ليكونوا قدوة صالحة مشيرا الى ان الانسان مهما كانت قوته وثروته ومكانته يحب ان يكون للدين فى قلبه مكان والذى يتجرد من الدين يتجرد من انسانيته .

وفى كلمته امام المؤتمر اكد الحاخام صاموئيل سيرات رئيس الكرسى الجامعى فى اليونسكو الحاخام صاموئيل سيرات ممثل الديانة اليهودية ضرورة احترام القوانين وقيم العدالة وحب الحق والعودة الى قيم الانجيل لاعطاء نوع من الامل ونبذ الكراهية والجهل وضرورة التصالح وحب العلم . وأقر بان الاسلام يعترف باصول الديانات التى سبقته وان الله هو الواحد الاحد مشيرا الى اوجه التشابه بين الاسلام واليهودية فى العبادات مثل الصلوات اليومية والزكاة والصيام وكذلك الحج والمبادئ الاخلاقية التى تتمثل فى حب الاخرين واقامة صلات طيبة مع الخالق ونبذ العنف .

(النهاية)

بحث

النشرة الإخبارية

لتلقي آخر أخبار الاجتماع أولا بأول أدخل بريدك الالكتروني

All rights Reserved © Conferences Organizing Committee
Site Designed and Powered By