الحياة اللندنية:الدوحة: مؤتمر حوار الأديان يشدد على احترام المقدسات

الدوحة: مؤتمر حوار الأديان يشدد على احترام المقدسات

الدوحة - محمد المكي أحمد     الحياة     - 28/04/06//

أصدر «المؤتمر الرابع لحوار الأديان» في ختام أعماله في الدوحة بياناً تناول فيه قضايا العلم والمرأة ومحاولات الاساءة الى المقدسات، وحض الأمم المتحدة على «الاسراع في اصدار تشريع دولي يدعو الى احترام الأديان ويحرم الاساءة الى رموزها»، وشدد البيان على «ضرورة احترام المقدسات والرموز الدينية». ولفت الى ان «احترام المقدسات لا يتعارض مع حق الانسان في التعبير».

وكان للمرأة مكان في توصيات المؤتمر الذي أكد مكانتها و «مساواتها الكاملة مع الرجل»، معتبراً الاسرة بمفهومها الطبيعي والفطري هي الاساس الصحيح لبناء المجتمعات الانسانية.

وزاد البيان «ان الأديان بريئة من الارهاب، وترويع المواطنين الآمنين وقتل المدنيين المسالمين، وكل الأعمال البشعة التي يقوم بها بعض المتعصبين»، وطالب بـ «نشر القيم الدينية السامية مثل العدالة والتسامح والمساواة والانفتاح على الآخر والتواصل معه وتعميق مبادئ التعددية وحق الانسان في اختيار ديانته بحرية كاملة».

واشار الى أهمية احترام دور الدين في بناء الانسان المتكامل، نفسياً وعقلياً وجسدياً باعتباره خليفة الله في الأرض وصانعاً للحضارة والتقدم... ومن دون هذا الدور لن يتحقق لانسان انسانيته». ودعا الى بذل «الجهد لنقل الروح الايجابية».

وأوصى بـ «العمل الدؤوب لتصحيح المفاهيم المغلوطة، وتنقية الكتب الدراسية والاعمال الدرامية والسينمائية والعمل على ازالة سوء الفهم المتبادل لدى كل طرف إزاء الطرف الآخر».

وتقرر تشكيل لجنة متابعة لتفعيل توصيات المؤتمر، والعمل على تنفيذها. ووضع تصور لتأسيس مركز لحوار الأديان. وكانت قطر اقترحت هذه الفكرة في اجتماع سابق.

 






بحث

النشرة الإخبارية

لتلقي آخر أخبار الاجتماع أولا بأول أدخل بريدك الالكتروني

All rights Reserved © Conferences Organizing Committee
Site Designed and Powered By